بولسترود بارك: قصر من القرن التاسع عشر مدرج تحت الفئة الثانية

كلمة بولسترود هي كلمة أنغلو- سكسونية تعني:

"الأهوار تعود للقلعة"

هذا يعني أن بولسترود بارك قد لعب دورا في مجتمع العصر الحديدي. حيث تعني الكلمة بولسترود القلعة وكانت ظاهرة في مجتمع العصر الحديدي وتقود بدورها إلى الحاجة إلى المزيد من فهم والمحافظة على المناظر في بولسترود بارك. في القرن الثامن عشر، تم تغيير مناظر القصر حيث أضيفت بحيرة تشبه القنوات الهولندية وجلبت أشجار من شتى أنحاء العالم. تشمل حديقة بولسترود بارك على أكبر حديقة أشجار كرز يابانية (prunus shirofugen) في باكينغهامشير.

وصف المبنى

يعود تاريخه إلى 1865، قصر بولسترود بارك هو قصر جميل على طراز العصور الوسطى. تمتد المباني الحالية إلى ما يقرب من 106000 قدم مربع(9850 متر مربع). يتوزع المنزل الرئيسي على طابقين رئيسيين وأقبية وغرف على مستوى السطح. تمتد مجموعة من الأجنحة والردهات ذات الطابق الواحد إلى الشمال والشرق

العقار مدرج تحت الفئة الثانية في منطقة بارك لاند وهي بحد ذاتها، كمنطقة، مدرجة تحت الفئة الثانية أيضا. لهذا العقار تاريخ مهم والقصر الحالي هو رابع منزل من سلسلة متوالية من المنازل في هذا الموقع.

صورة ستالايت لقصر بولسترود، جيراردس كروس، باكينغهامشير، إنكلترا، المملكة المتحدة

حالة وعمر المبنى

يبلغ عمر المبنى تقريبا 150 عاما لكن حصلت إضافات متعددة في الفترة التي تلت انشاؤه. في تاريخه الحديث، كانت تشغل المبنى جميعة خيرية وخرجت منه عام 2016. بعدها ترك المبنى فارغا وقد أدى هذا إلى تعرض المبنى لتخريب كبير وشامل. تم كسر الكثير من الزجاج الخارجي وأي سقف يمكن الوصول إليه تم تجريده من حشوات الرصاص أو أغطية الأسقف. تم إتلاف مناطق ملاعب الإردواز أثناء عملية إزالة أعمال الرصاص. أدى ذلك إلى الإضرار بقدرة الأبنية على تحمل آثار ونتيجة لذلك ، يمكن رؤية التلف الناتج عن المياه داخليًا في جميع الأنحاء.

وضعت السقالة حول كافة جوانب المبنى وبالتالي أصبح بالإمكان معاينة حالة الأسقف. ووضع سقف مؤقت في الجناح الشرقي وكذلك في مساحات من الردهات الداخلية وكل الجناح الخارجي. لكن المنزل الرئيسي مكشوف حاليا وقد وضعت حماية مؤقتة ضد آثار الجو في بعض المناطق التي كان من الممكن فعل ذلك فيها.

العمل جار حاليا في الداخل لإزالة المواد العازلة الأكثر تضررا من الرطوبة.

وصف عام للمبنى

يتألف معظم المبنى في الخارج من الطوب وفيه بعض الأجزاء الحجرية. كل الأسطح المائلة من لوائح صخر الاردواز (مزيج من الويستمورلاند الأخضر والنوع الأزرق الغامق المشابه لنوع ويلز) وكانت الأسقف المسطحة معظمها مصنوع من الرصاص. يتنوع المبنى بين ثلاث وأربع طوابق من حيث الارتفاع. هناك مدخل للوصول إلى مساحة العمل (السطح) من كل الجوانب الأربع من خلال السقالة. كما بالإمكان الوصول إلى السقف من المنزل الرئيسي من خلال وصلة تقسم المساحتين الرئيسيتين في السقف المسطح الداخلي. لم يتم التأكيد على نقاط دخول أخرى خاصة بالعمل (سيكون الموضوع قيد المشاورة مع المهند المعماري والعميل أثناء اجتماع ما قبل المشروع)

وصف المساحات الخارجية للمبنى

باحة داخلية يحدها المنزل الرئيسي وجناح الـ كاست وجناح الاسطبلات في الشمال. وباحة خارجية مغلقة من أطرافها الثلاثة تتشكل من مخطط جناح الاسطبلات في الشمال

تحد الحدائق الإيطالية المتدلية المنزل الرئيسي من الغرب ويتم الوصول إلى الشرفقة من الغرف الرئيسية على مستوى الطابق الأرضي إلى الجنوب.

يوجد موقف للسيارات إلى الشمال مباشرة من المنزل الرئيسي ومجمع أعمال للأعمال الداخلية الجارية على منطقة مجاورة مرتفعة (كانت سابقا الحديقة المسورة) إلى الغرب من هذا. يُقترح استخدام الجزء الأبعد من موقف السيارات كمجمع أعمال لأعمال السقف لتجهيز الموقع والتخزين والرعاية ومواقف السيارات. نظرًا لأن المبنى غير مشغول حاليًا ويخدمه محرك خاص ، فلا توجد قيود على تسليم المواد. الاستخدام السابق / الحالي للمبنى

الاستخدام السابق والحالي للمبنى

المبنى فارغ منذ عامين وقبل ذلك كان مستخدما كمقر رئيسي لجمعية خيرية وكان سكنا خاصا

ونظرا لعمر البناء فيجب أخذ الحيطة عند القيام بأعمال ساخنة للتأكد من تقليص فرص حصول حريق.

أضف تعليق

arالعربية